تعرف على موسم جني البلح هذا العام

تعرف على موسم جني البلح هذا العام

    تعرف على موسم جني البلح هذا العام




    بلح، رطب، نخيل، كلها كلمات مترادفة لبعضها البعض، موسم جني البلح في شتى البلاد العربية التي تشتهر بالنخيل، والتي تقوم بتصديرة إلى البلاد المجاورة، مما يدلل على أن الدولة التي تشتهر بزراعة النخيل " البلح " لديها إكتفاء ذاتي في المزروعات من هذا الصنف، لذا تقوم وزارة الزراعة بتصديرة للخارج، في حال وجود كميات كبيرة من الإنتاج المحلي للبلد.

    وللحصول على بلح ناضج في بداية شجرة النخيل يقوم المزارع  بعملية التقليب أو التقليم وبعدها عملية التلقيح ثم تأتي مرحلة القناو، بعد مرحلة التلقيح حيث يكون قد تكونت ثمرة البلح الملقحة، بعد نضوج البلح ويصبح في مرحلة قطفة يقوم المزارع بالصعود إلى النخلة عبر التسلق، طرق كثيرة منها السلم والحبل، يقوم بهز القنو ليتساقط الرطب في وعاء أو المشّن حسب لغة كل دولة، يعتبر الرطب من البلح من أزكى وأطيب البلح.

    ومعظم البلاد كفلسطين تقوم أو تهتم بزراعة البلح الحياني، الذي يبلغ نسبتة في فلسطين وخاصة قطاع غزة 95% من زراعتة والباقي يعتبر من البلح في ترتيبة الثاني والثالث من أنواع البلح كالجعبروي والبلح الأصفر..الخ، لكن الناجح في فلسطين والغالب هو البلح الحياني.

    وللبح استخدامات كثيرة، من الناس أو الشركات تقوم بتصنيع العجوة التي يمكن استخدامها في كثير من المأكولات، كالكعك الذي يستخدم في المناسبات، والعجوة تعتبر من الصنف المطلوب في الأسواق، ومن الإستخدامات أيضاً التمور التي تعتبر من أشهر أنواع البلح إنتشاراً واسعاً في شتى البلاد العربية والإسلامية خاصة في شهر رمضان المبارك.

    والجدير بالذكر أن وزارة الزراعة حذرت المزارعين من الحشرة الضارة التي تقوم بهلاك النخلة ودمارها، وتأكلها، فنوهت الوزارة بالإهتمام بالنخيل ومحاربة الحشرات بالمبيدات الحشرية أولاً بأول.

    عين الكورة
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع عين الكورة .

    إرسال تعليق