الصحة والجمال

هل فيتامينات ما قبل الولادة تساعد في منع تساقط الشعر بعد الولادة

هل فيتامينات ما قبل الولادة تساعد في منع تساقط الشعر بعد الولادة، عند الحديث عن تساقط الشعر بعد الولادة، يجب أن نذكر أن هذه المشكلة طبيعية جزء من فترة ما بعد الولادة، حيث يحدث تغيير في الهرمونات والتغذية، مما يؤثر على صحة الشعر، وعلى الرغم من أن هذا يسبب القلق لبعض النساء، إلا أنه عادة يتلاشى تلقائياً بدون الحاجة لعلاج خاص.

من الأهمية بمكان أن يكون للنساء معرفة بأن استخدام منتجات العناية بالشعر الصحية وتناول الأطعمة المغذية التي تحتوي على فيتامينات مهمة للشعر مثل فيتامين ب والحديد والبروتين يمكن أن يساعد في تقليل تساقط الشعر، ويُنصح الأطباء بأن يحافظوا على صحة الجسم ونظامه الغذائي لدى النساء الحوامل حديثاً، حتى يتمكنوا من التعامل مع هذه المشكلة بفاعلية، وفي حالة عدم حل المشكلة بشكل طبيعي، يُنصح بالتحدث مع طبيب متخصص للحصول على نصائح أكثر تحديدًا ومناسبة للعلاج.

ما الذي تفعله فيتامينات ما قبل الولادة؟

وأفاد بحث الباحثون من مستشفى لانكستر جينيرال هلث في ولاية بينسلفانيا بأن الفيتامينات المصممة خصيصًا للنساء الحوامل واللواتي يحاولن الإنجاب تهدف إلى تعزيز نمو الجنين وتحسين صحة الأم خلال فترة الحمل، وعادةً ما تحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية مثل الحديد والكالسيوم وحمض الفوليك ومجموعة متنوعة من فيتامين ب.

على الرغم من اختلاف غرض هذه الفيتامينات عن علاج تساقط الشعر بعد الولادة، إلا أن بعض فيتامينات ما قبل الولادة يحتوي على البيوتين، وهو عنصر مهم لصحة الحمل، وأظهرت دراسة في العام 2016 أن هرمون البيوتين يساعد في صحة الشعر، ولا يوجد حاليًا دراسات تثبت فعالية استخدامها لعلاج تساقط الشعر بعد الولادة، لذا يجب استشارة الطبيب لمناقشة أي مشاكل صحية بعد الولادة.

طرق مواجهة مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة؟

تساقط الشعر بعد الولادة هو أمر طبيعي:

يشدد الباحثون من مستشفى كليفلاند كلينك في دراستهم على أن مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة هي ظاهرة طبيعية تحدث للنساء. ويرجع السبب في ذلك إلى التغيرات التي تحصل في هرمونات الجسم أثناء فترة الحمل.

2. الاستمرارية:

من المرجح أن تظل مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة لفترة تصل إلى عام، ثم يتمكن الشعر من النمو مرة أخرى. ولكن إذا استمرت هذه المشكلة لأكثر من عام، يجب على النساء مراجعة الطبيب لتشخيص السبب وتحديد العلاج المناسب.

3. عدم استخدام علاجات الشعر القاسية:

يُنصح بتجنب استخدام العلاجات القوية للشعر والمواد الكيماوية الضارة، التي قد تسبب تساقطًا سريعًا للشعر وتتسبب في مزيد من الضرر للشعر الهش.

4. ينصح باستخدام منتجات رعاية الشعر التي لا تحتوي على مواد كيميائية ضارة:

ينصح باستخدام أنواع بلسم وشامبوهات خالية من الكيماويات الضارة للحفاظ على صحة الشعر وتعزيز نموه. كما ينصح باستخدام أدوات التصفيف اللطيفة وعدم تمشيط الشعر بخشونة.

5. الحرص على تناول الأغذية الصحية:

يتوجب على النساء تناول الأطعمة الصحية المشبعة بالمغذيات والفيتامينات الضرورية لتعزيز صحة شعرهن وتعزيز نموه. تشمل هذه الأطعمة الخضروات والفواكه والبروتينات والحبوب الكاملة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى