الصحة والجمال

ماذا تعرفين عن ألياف الرحم وطرق علاجها

الأورام الليفية الرحمية، والمعروفة أيضًا باسم الأورام العضلية الملساء الرحمية أو الأورام الليفية، هي نمو غير سرطاني يتطور في عضلة الرحم. وهو شائع جدًا ويصيب 80% من النساء في مرحلة انقطاع الطمث. وهذا ما سنتحدث عنه في مقالنا من موقع عين الكورة .

ماذا تعرفين عن ألياف الرحم وطرق علاجها

يمكن أن يتراوح حجم الأورام الليفية من بضعة ملليمترات إلى عدة سنتيمترات. يمكن أن تكون مفردة أو متعددة، أو يمكن أن تنمو في أجزاء مختلفة من الرحم. السبب الدقيق للأورام الليفية الرحمية غير معروف، ولكن يعتقد أنه ناتج عن مجموعة من العوامل مثل الوراثة والهرمونات والالتهابات

معظم النساء المصابات بالأورام الليفية ليس لديهن أي أعراض. ومع ذلك، قد تواجه بعض النساء:

معظم النساء المصابات بالأورام الليفية ليس لديهن أي أعراض.

ومع ذلك، قد تواجه بعض النساء: نزيف الحيض الثقيل الحيض المؤلم الضغط أو الامتلاء في الحوض الألم أثناء ممارسة الجنس كثرة التبول يمسك ومن المهم رؤية الطبيب إذا شعرت بأي من هذه الأعراض. يمكنهم تشخيص الأورام الليفية ومناقشة خيارات العلاج. لا يوجد علاج للأورام الليفية الرحمية، ولكن هناك علاجات يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض وتحسين نوعية الحياة. يعتمد أفضل نوع من العلاج بالنسبة لك على حجم وموقع الأورام الليفية لديك، والأعراض، وصحتك العامة.

ماذا تعرفين عن ألياف الرحم وطرق علاجها


تتضمن بعض خيارات علاج الأورام الليفية الرحمية ما يلي:

  1. الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تساعد في تقليل حجم الأورام الليفية أو تخفيف الأعراض. 
  2. العلاج الهرموني: يمكن أن يساعد العلاج الهرموني في تقليص الأورام الليفية عن طريق تقليل كمية هرمون الاستروجين والبروجستيرون في الجسم.
  3.  منبهات الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية (GnRH): تعمل هذه الأدوية عن طريق خفض مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون بشكل مؤقت.
  4. وعادة ما يستخدم لعلاج قصير الأمد، مثل ما قبل الجراحة. البروجستينات: هذه الأدوية يمكن أن تساعد في تقليص الأورام الليفية وتخفيف الأعراض. يمكن تناوله عن طريق الفم أو إدخاله في المهبل.
  5. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs): يمكن أن تساعد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية المتعددة (NSAIDs) في تخفيف الألم والالتهاب والألم. تشمل أنواع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأيبوبروفين والنابروكسين.

  6. المغنيسيوم: بعد اتباع ذلك، يمكن أن يقلل المغنيسيوم قليلاً من التأثيرات السائبة والخفيفة.

  7. الجراحة: في بعض الأحيان يتم إجراء جراحة الأورام الليفية لإزالة الأورام الليفية التالفة بشكل مباشر أو التي تتغذى بشكل مباشر، وهناك عدد من العمليات الجراحية المختلفة التي يمكنها إزالة الأورام الليفية بالكامل:

  8. الاستئصال الجراحي: هذا الإجراء الجراحي يزيل أجزاء من الرحم من الرحم. يمكن إجراؤها عن طريق إجراء شق صغير في البطن أو باستخدام الأدوية.

  9. استئصال الرحم: تستخدم هذه الجراحة لإزالة الرحم. وعادة ما يوصى به فقط للنساء اللاتي لا يرغبن في إنجاب أطفال في المستقبل.

  10. تصغير الشريان الرحمي: يُستخدم هذا الإجراء البسيط لمنع تدفق الدم إلى الأورام الليفية. وهذا يمكن أن يتسبب في تقلص الأورام الليفية وموتها.

  11. الاستئصال بالترددات الراديوية: يستخدم هذا الإجراء الحرارة لتدمير الأورام الليفية. ويتم ذلك عادة من خلال شق صغير في البطن.

هناك بعض العلاجات الأخرى التي قد تساعد بعض النساء المصابات بالأورام الليفية.وتشمل هذه:

  • الوخز بالإبر: ثبت أن الوخز بالإبر يساعد في تخفيف الألم وتحسين نوعية الحياة لدى النساء المصابات بالأورام الليفية.
  • اليوغا: يمكن لليوجا أن تزيد من المرونة وتقلل من التوتر؛ قد يكون هذا مفيدًا أيضًا للنساء المصابات بالأورام الليفية.
  • تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة: يمكن أن يساعد إجراء تغييرات على نظامك الغذائي ونمط حياتك، مثل فقدان الوزن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، في تقليل خطر الإصابة بالأورام الليفية وتحسين الأعراض.
  • إذا كنتِ تفكرين في علاج الأورام الليفية الرحمية، فمن المهم التحدث مع طبيبك حول مخاطر وفوائد كل خيار. يمكنهم مساعدتك في اختيار أفضل علاج لك.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى