منوعات

بأدوات جديدة – ميتا تُمكِّن الآباء من حماية أبنائهم على إنستغرام وماسنجر

شركة “ميتا” تعزز جهودها المستمرة لحماية المستخدمين من خلال توفير العديد من أدوات إدارة الوقت للمراهقين وأولياء الأمور على مختلف منصاتها، بهدف توفير الحماية للمستخدمين على هذه المنصات المتنوعة.

أعلنت شركة “ميتا” في بيانها عن إطلاق أدوات جديدة مخصصة للمساعدة في إدارة وقت المراهقين وأولياء الأمور على تطبيقاتها. وأشارت الشركة إلى أنها أضافت ميزة إشراف الوالدين إلى تطبيق Messenger، لتمكين أولياء الأمور من مراقبة وقت استخدام وتفاعل المراهقين على التطبيق. وسنتحدث عنها في مقالنا على موقع عين الكورة .

resize.png

وأعلنت شركة “ميتا” عن تقديم أدوات جديدة لتقليل التفاعلات غير المرغوب فيها في الرسائل الخاصة على منصتي إنستجرام وماسنجر، ومن بينها إصدار وضع هادئ عالمياً على إنستجرام، وتشجيع المراهقين على وضع حدود زمنية على فيسبوك، ومنح والدي المراهقين المزيد من الوسائل لمراقبة أطفالهم على إنستجرام.

أدوات الإشراف الأبوي على Messenger

أوضحت “ميتا” أنَّ أدوات المُراقبة الأبوية لتطبيق الماسنجر تُمكِّن أولياء الأمور من الوَصُول إلى أدوات ومصادر المُراقبة للماسنجر والتي تَمَّ ابتكارُها بواسطة خُبَّراء متميِّزين لدعم أبنائهم المراهقين في مركز العائلة بشركة ميتا.

وأوضحت “ميتا” أن هذه الأدوات قد تم إطلاقها في الأصل في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا في يونيو باعتبارها جزءًا من إعلان واسع النطاق عن وسائل جديدة لمساعدة المراهقين في إدارة وقتهم على تطبيقاتها. كما أنها أصبحت متاحة الآن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتخطط للتوسع في المزيد من البلدان حول العالم خلال الأشهر القادمة.

وتتيح هذه الأدوات لأولياء الأمور فهم طريقة استخدام المراهقين لتطبيق Messenger، من خلال معرفة مدة الوقت التي يمضونها في المراسلة وكذلك توفير معلومات حول إعدادات الرسائل الخاصة بالمراهقين، وتبين “ميتا” أن هذه الأدوات لا تسمح لأولياء الأمور بقراءة رسائل المراهقين.

GettyImages-1296484257.webp

أكدت “ميتا” أن الأدوات المذكورة ستتاح بشكل أكبر في العام المقبل، بالإضافة إلى مزيد من الميزات لمراقبة Messenger للآباء، حتى يتمكنوا من مساعدة أطفالهم المراهقين في إدارة وقتهم وتفاعلاتهم بشكل أفضل، مع الحفاظ على خصوصيتهم، حيث تعمل هذه الأدوات في الدردشات غير المشفرة والمشفرة بشكل كامل بين الطرفين.

اختبار خصائص خصوصية المراسلة الجديدة

أعربت “ميتا” عن رغبتها في الحفاظ على سلامة الأفراد ومنع التفاعلات غير المرغوب فيها في رسائل الخاصة على منصة إنستجرام، وتتعاظم أهمية هذا الحماية بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالمراهقين.

أشارت “ميتا” إلى أنها تُظهِرُ إشعارات الأمان عند استلام البالغين الذين أظهروا سلوكاً مريباً رسالةً مُرسَلَةً إلى المراهقين، كما تحجبُ القدرةَ على إرسال رسائل خاصة للأشخاص البالغين الذين تجاوزوا عمرَ 19 عامًا للمراهقين الذين لا يتابعونهم.

قالت “ميتا” إنه يجب على الأشخاص الآن إرسال دعوة للحصول على إذن للاتصال قبل أن يتمكن أحد من مراسلة شخص لا يتابعه. يُمكن للأشخاص إرسال دعوة واحدة فقط في كل مرة، ولا يُسمح لهم بإرسال المزيد حتى يتم قبول الدعوة للاتصال من قِبل المستلم.

وأوضحت الشركة الأمريكية أنها ستقوم بتقصير الدعوات المراسلة إلى الرسائل النصية فقط، لكي لا يكون هناك إمكانية للأشخاص بإرسال صور أو فيديوهات أو رسائل صوتية أو إجراء مكالمات قبل قبول المستلم للدردشة. وتعني هذه التغييرات أن الأشخاص لن يستلموا أي صور أو فيديوهات أو أي وسائط غير مرغوب فيها من الأشخاص الذين لا يتابعونهم.

تشجيع المراهقين على إدارة وقتهم بالمشاركة في منصات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام.

قالت “ميتا” إنها تهدف إلى تحقيق رضا المراهقين من وقتهم المستغرق في استخدام تطبيقاتها، ولهذه الغاية قامت بتطوير ميزات مثل “خذ استراحة” في إنستجرام. سيتلقى المراهقون أيضًا إشعارًا عندما يبلغون قضاء 20 دقيقة على فيسبوك، مما يحثهم على قضاء بعض الوقت بعيدًا عن التطبيق وتحديد الحد الزمني لاستخدام المنصة يوميًا. وأكدت أيضًا أنها ستبحث في إمكانية إضافة تنبيه جديد على إنستجرام يقترح على المراهقين إغلاق التطبيق إذا كانوا يشاهدون الـReels في الليل.

أصبح من الواضح أن “ميتا” قدمت في يناير الماضي ميزة جديدة على إنستجرام، وتعتبر الوضع الهادئ، وهي تساعد الأفراد على التركيز وتشجيعهم على وضع حدود مع أصدقائهم ومتابعيهم. على سبيل المثال، عند تفعيل الوضع الهادئ، لن يتلقى المستخدمون أي إشعارات، وسيظهر حالة نشاط ملفهم الشخصي لإعلام الآخرين بأنهم في الوضع الهادئ. كما سيتلقى المستخدمون ردًا تلقائيًا عندما يرسل شخص ما رسالة مباشرة إليهم. وأعلنت الشركة أنها تعتزم توفير الوضع الهادئ لجميع مستخدمي إنستجرام حول العالم خلال الأسابيع القادمة.

1_258.jpg

خصائص إضافية للإشراف الأبوي على إنستجرام

وصرحت “ميتا” بأنها قامت بزيادة أدوات الإشراف الأبوي على إنستجرام من أجل منح أولياء الأمور فرصة أكبر للتعرف على تجارب المراهقين على التطبيق، وتشجيع المراهقين على إجراء محادثات مع والديهم من خلال إشعارات جديدة.

وتشمل التحديثات الجديدة وصول إشعار جديد للمراهقين بعد حظر شخص معين، حيث يتحفز الإشعار الأطفال على إضافة والديهم للإشراف على حسابهم في إنستجرام كدعم إضافي، وذلك من خلال هذا الإشعار.

وأشارت إلى أنه من خلال معرفة الحسابات التي يتابعها المراهق والحسابات التي يتابعها ، سيكون بإمكان الوالدين معرفة عدد الأصدقاء المشتركين بين حساب المراهق وتلك الحسابات ، وبالتالي سيساعدهم في فهم مدى معرفة المراهقين بأصدقائهم في هذه الحسابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى